رابطة النهر الخالد
كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي
في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ
إِنّي لَأَحمِلُ في هَواكِ صَبابَةً
يا مِصرُ قَد خَرَجَت عَنِ الأَطواقِ
لَهفي عَلَيكِ مَتى أَراكِ طَليقَةً
يَحمي كَريمَ حِماكِ شَعبٌ راقي
كَلِفٌ بِمَحمودِ الخِلالِ مُتَيَّمٌ
بِالبَذلِ بَينَ يَدَيكِ وَالإِنفاقِ
إِنّي لَتُطرِبُني الخِلالُ كَريمَةً
طَرَبَ الغَريبِ بِأَوبَةٍ وَتَلاقي
وَتَهُزُّني ذِكرى المُروءَةِ وَالنَدى
بَينَ الشَمائِلِ هِزَّةَ المُشتاقِ



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 عيسى عبد الرؤف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهندس مصطفى السيد



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 24/11/2013

عيسى عبد الرؤف Empty
مُساهمةموضوع: عيسى عبد الرؤف   عيسى عبد الرؤف Emptyالثلاثاء نوفمبر 26, 2013 9:19 pm

يمكن أكون غلطان
وجايز أنا صايب
شايف هناك بركان
ودم ومصايب
انت أكيد خسران
لو كان الضمير غايب
لو بيتك بلا عمدان
يبقه الاساس سايب
ماتعبشى عللى خان
وتبقه كمان عايب
ياريت نعيش فى أمان
ماتبقاش خسيس خايب
مصر اجمل وطن لو هان
محتاجه لعجايب
ازرع بقه البستان
وخدلك هناك نايب
وربك هو الغفران
لو رجعت يوم تايب
بحبك يامصر وانا عطشان
وفى حبك انا دايب
بحبك طفل وشباب
وبحبك وانا شايب
===============
بقلم عيسى عبد الرؤوف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيسى عبد الرؤف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة النهر الخالد :: همسات‏ ‏وخواطر‏ ‏الأعضاء-
انتقل الى: