رابطة النهر الخالد
كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي
في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ
إِنّي لَأَحمِلُ في هَواكِ صَبابَةً
يا مِصرُ قَد خَرَجَت عَنِ الأَطواقِ
لَهفي عَلَيكِ مَتى أَراكِ طَليقَةً
يَحمي كَريمَ حِماكِ شَعبٌ راقي
كَلِفٌ بِمَحمودِ الخِلالِ مُتَيَّمٌ
بِالبَذلِ بَينَ يَدَيكِ وَالإِنفاقِ
إِنّي لَتُطرِبُني الخِلالُ كَريمَةً
طَرَبَ الغَريبِ بِأَوبَةٍ وَتَلاقي
وَتَهُزُّني ذِكرى المُروءَةِ وَالنَدى
بَينَ الشَمائِلِ هِزَّةَ المُشتاقِ



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عزيزتي الجزيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن أيمن



عدد المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 12/02/2013
العمر : 16

مُساهمةموضوع: عزيزتي الجزيرة   الخميس نوفمبر 28, 2013 1:01 pm

إن كنتِ راعية الودادِ فعودي

ممزوجةً بدمي وحبل وريدي

عودي إليَّ كزهرةٍ ريفيَّة

تُسقى بأصفى منبعٍ مورود

كالظبي يرمقني بأجمل مقلةٍ

ويُديرُ حين أراه أحسن جيدِ

لا تغلقي الأبواب نحو مشاعري

وتكحلي عينيَّ بالتسهيدِ

هذي يدي جادت بما في وسعها

ولأنتِ صاحبةُ العطاء فجودي

شتان بين يدٍ تقدم زهرةً

ويدٍ تقدم شحنة البارودِ

أنا ها هنا في قلب نجدٍ لم تعد

تجتاز خارطة الوفاء حدودي

بيني وبينك من عبير خزامها

لغةٌ تترجمها رمال «نفود»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عزيزتي الجزيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة النهر الخالد :: ادب وفنون :: براعم الرابطة-
انتقل الى: