رابطة النهر الخالد
كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي
في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ
إِنّي لَأَحمِلُ في هَواكِ صَبابَةً
يا مِصرُ قَد خَرَجَت عَنِ الأَطواقِ
لَهفي عَلَيكِ مَتى أَراكِ طَليقَةً
يَحمي كَريمَ حِماكِ شَعبٌ راقي
كَلِفٌ بِمَحمودِ الخِلالِ مُتَيَّمٌ
بِالبَذلِ بَينَ يَدَيكِ وَالإِنفاقِ
إِنّي لَتُطرِبُني الخِلالُ كَريمَةً
طَرَبَ الغَريبِ بِأَوبَةٍ وَتَلاقي
وَتَهُزُّني ذِكرى المُروءَةِ وَالنَدى
بَينَ الشَمائِلِ هِزَّةَ المُشتاقِ



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرأة وتحمل المسؤولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبح تاتا



عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 19/01/2013

مُساهمةموضوع: المرأة وتحمل المسؤولية   الإثنين يناير 21, 2013 5:27 pm

إن الله - جل وعلا - لم يَخلُق البشر عبثًا، ولم يَتركْهُم سُدى؛ بل خلقَهم لعبادته - جل وعلا - والاستجابةِ لأَمرِه، والسَّير على مِنهاجِه، ثمَّ همْ يوم القيامة مجزيُّون على أعمالهم؛ قال - تعالى -: ﴿ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولًا ﴾ [الإسراء: 36].




مسؤوليات المرأة:

• المرأة مسؤولة عن نفسها، وتديُّنِها، وعبادتها، وأخلاقها، وسلوكها، والعمل بالإسلام وللإسلام، والدعوة إلى الله - جل وعلا - والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.




• المرأة مسؤولة عن بِرِّ والدَيها، وطاعتِهما، وإدخال السرور عليهما.




• المرأة مسؤولة عن زوجها، وطاعته في غير معصيَة، وخدمتِه بالمعروف، وإحسان العِشرة، ونَشرِ المودَّة والرحمة في أرجاء بيت الزوجية.




• المرأة مسؤولة عن أطفالها، ورعايتهم، والعناية بشؤونهم الصحية والنفسية والبدنيَّة والغذائية، وتربيَتهم الدينيَّة والسلوكية، وحمايتهم مِن صور الغَزوِ الفِكريِّ والثقافيِّ، وإبعادهم عن رفقاء السوء، وتَحذيرهم مِن مَسالك العُدوان.




• المرأة مسؤولة عند الأزمات؛ فتتجلَّد عند الفقر، وتَصبِر عند الترمُّل، وتَزداد عنايَتُها بأولادها عند التيتُّم، وترعى أبوَيها وزوجَها عند العجز.




عندما تَضيع مسؤولية:

• إذا ضيَّعتِ المرأة المسؤولية، فقدَتْ أهمَّ ما يُميِّزها مِن خصائص؛ فيَضيع دينُها، ويسوء خلُقُها، ويَنفِر مِن صُحبتِها الصالحون، ويتشكَّى منها أقرب أهلها مِن آباء وإخوان، ويَمقتها زوجها، ويَفسد ولدها.




• عندما تَنتشِر اللامبالاة بين النساء تَضيع كل الأهداف النبيلة في حياة المرأة، وتُصبح المرأة مجرَّد كيان فارغ لا قيمة له، ولا همَّ له إلا تحصيل التفاهات، والجَري خلفَ الأوهام والخرافات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرأة وتحمل المسؤولية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة النهر الخالد :: اسلاميات :: حديث الجمعة-
انتقل الى: